حمل مباشرة من السهم النازل المصدر نداء الإيمان

الجامع لمؤلفات الشيخ الألباني /.الجنى الداني من دوحة الألباني /الـذاكـر /القرآن الكريم مع الترجمة /القرآن الكريم مع التفسير/القرآن الكريم مع التلاوة /المكتبة اللغوية الإلكترونية /الموسوعة الحديثية المصغرة ./برنامج الأسطوانة الوهمية /برنامج المنتخب فى تفسير القرآن الكريم /برنامج الموسوعة الفقهية الكويتية /برنامج الموسوعة القرآنية المتخصصة /برنامج حقائق الإسلام في مواجهة المشككين /برنامج فتاوى دار الإفتاء في مائة عام ولجنة الفتوى بالأزهر /برنامج مكتبة السنة /برنامج موسوعة المفاهيم الإسلامية /اللإمام اللكنوى /خلفيات إسلامية رائعة /مجموع فتاوى ابن تيمية /مكتبة الإمام ابن الجوزي /مكتبة الإمام ابن حجر العسقلاني /مكتبة الإمام ابن حجر الهيتمي /مكتبة الإمام ابن حزم الأندلسي /مكتبة الإمام ابن رجب الحنبلي /مكتبة الإمام ابن كثير /مكتبة الإمام الذهبي /مكتبة الإمام السيوطي /مكتبة الإمام محمد بن علي الشوكاني /مكتبة الشيخ تقي الدين الهلالي /مكتبة الشيخ حافظ بن أحمد حكمي /موسوعة أصول الفقه /.موسوعة التاريخ الإسلامي /موسوعة الحديث النبوي الشريف /موسوعة السيرة النبوية /موسوعة المؤلفات العلمية لأئمة الدعوة النجدية /موسوعة توحيد رب العبيد /موسوعة رواة الحديث /موسوعة شروح الحديث /موسوعة علوم الحديث /موسوعة علوم القرآن /موسوعة علوم اللغة /موسوعة مؤلفات الإمام ابن القـم /موسوعة مؤلفات الإمام ابن تيمية /موسوعة مؤلفات الشيخ محمد بن عبد الوهاب

الأربعاء، 9 مايو 2018

7.حدث في السنة السابعة بعد الهجرة

حدث في السنة السابعة بعد الهجرة 
السنة السابعة للهجرة
وفيها تسعة وعشرون حدثًا:

1- في المحرَّم من هذه السنة: ردَّ النبي - صلى الله عليه وسلم - ابنتَه زينب على أبي العاص بن الربيع بالنكاح الأول[1].
2 - وفي المحرَّم من هذه السنة: كانت غزوة ذي قَرَد على الراجح[2].
3 - وفي المحرَّم من هذه السنة: كانت غزوة خَيبر[3].
4 - وفي غزوة خيبر: حرِّمت لحوم الحُمُر الأهلية[4].
5 - وفي غزوة خَيبر: قَدِم على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - جعفر بن أبي طالب، ومَن معه من مهاجري الحبشة، ومعهم أبو موسى ومَن معه من الأشعريين[5].
6 - وفي غزوة خيبر: قَدِم أبو هريرة على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - مسلمًا[6].
7 - وفي هذه السنة: تزوَّج النبي - صلى الله عليه وسلم - أمَّ حبيبة - رضي الله عنها[7].
8 - وفي غزوة خيبر: اصطفى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - صفية بنت حُيَي من السَّبْي، فأعتقها وتزوَّجها[8].
9 - وفي هذه السنة: كانت سرية أَبَان بن سعيد بن العاص قِبَل نَجْد[9].
10 - وفي هذه السنة: أهدتْ يهوديةٌ شاةً مَصْلية مسمومة إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فأخذ لقمةً، فأخبرته الشاة بأنها مسمومة[10].
11 - وفي هذه السنة: قدم حاطب بن أبي بَلْتَعة من عند المُقَوقِس، وقد أرسل معه للنبي - صلى الله عليه وسلم - ماريةَ وأختَها سيرين، وبغلة وحمارًا وكسوة، فأسلمتْ ماريةُ وأختُها قبل قدومِهما على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فأخذ ماريةَ لنفسه؛ فولدتْ له إبراهيم، ووهب سيرين لحسَّان بن ثابت؛ فهي أم ابنِه عبدالرحمن؛ فهو وإبراهيم ابنا خالة[11].
12 - ولما انصرف رسول الله - صلى الله عليه وسلم - من خيبر بعث مُحَيِّصة بن مسعود إلى فَدَك يدعوهم إلى الإسلام، فصالحوا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - على نصف الأرض، فقَبِل ذلك منهم، وكان نصف فَدَك خالصًا لرسول الله - صلى الله عليه وسلم - لأنه لم يوجفِ المسلمون عليه بخيلٍ ولا رِكَاب، فكان يصرف ما يأتيه منه على أبناء السبيل[12].
13 - وفي منصرفِه من خيبر أيضًا فتح وادي القُرَى، وغنم أموالها، وترك أرضها مع اليهود على شطر ما يخرج منها كأهل خَيبر[13].
14 - ولما علم يهود تَيْمَاء ما جرى لإخوانهم في خَيبر وفَدَك ووادي القُرَى، صالحوا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وأقاموا بأموالهم[14].
15 - وفي مرجعهم إلى المدينة نام رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وأصحابه عن صلاة الفجر حتى طلعت الشمس[15].
16 - وبعد فتح خَيبر احتال الحجاج بن عِلاَط السُّلَمي على مشركي مكة حتى استنقذ ماله منهم[16].
17- وفي هذه السنة: كانت غزوة ذات الرِّقاع على الراجح[17].
18 - وفي هذه الغزوة نزلت آية التيمُّم[18].
19 - وفي مرجعهم من ذات الرِّقاع اشترى النبي - صلى الله عليه وسلم - جملَ جابر بن عبدالله، ثم أعطاه ثمنه وردَّه عليه[19].
20 - وفي صفر من هذه السنة: كانت سرية غالب بن عبدالله الليثي إلى بني عبد بن ثعلبة[20].
21 - وفي شعبان من هذه السنة: كانت سرية أبي بكر الصديق - رضي الله عنه - إلى نجد[21].
22 - وفي شعبان من هذه السنة: كانت سرية عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - إلى تُربة[22].
23 - وفي شعبان أيضًا من هذه السنة: كانت سرية بَشِير بن سعد - والد النعمان بن بشير - الأنصاري إلى بني مرَّة بناحية فَدَك[23].
24 - وفي رمضان من هذه السنة: كانت سرية غالب بن عبدالله الليثي إلى المَيْفَعة، وفيها قَتَل أسامةُ بن زيد رجلاً بعد أن نطق بالشهادة؛ فأنكر عليه النبي - صلى الله عليه وسلم[24].
25 - في شوال من هذه السنة: كانت سرية بَشِير بن سعد أيضًا إلى يَمْن وجَبَار[25].
26 - في ذي القعدة من هذه السنة: كانت عمرة القضاء[26].
27 - في ذي القعدة من هذه السنة: تزوج - صلى الله عليه وسلم - بمَيْمُونة بنت الحارث - رضي الله عنها[27].
28 - في ذي الحجة من هذه السنة: كانت سَرِية ابن أبي العَوجاء السُّلَمي إلى بني سليم[28].
29 - وفي هذه السنة: أسلم عِمْرَان بن حُصَين وأبوه - رضي الله عنهما[29]. 
-------------------------------------------------
[1] تاريخ الطبري (2/ 141)، الكامل (2/ 105).
[2] هذا ما جزم به البخاري في المغازي (4194)، ورجحه ابن كثير في البداية (4/ 174)، والحافظ في الفتح (7/ 526)؛ خلافًا لابن إسحاق وابن سعد في الطبقات (2/ 76).
[3] تاريخ الطبري (2/ 139)، الكامل (2/ 99)، البداية (4/ 181)، شذرات (1/ 21).
[4] الكامل (2/ 99)، البداية (4/ 182، 192).
[5] البداية (4/ 231)، شذرات الذهب (1/ 21).
[6] البداية (4/ 207)، شذرات الذهب (1/ 21).
[7] الطبقات (10/ 94) خلاصة سيرة سيد البشر (1/ 595)، البداية (4/ 161)، الإصابة (432)، شذرات (1/ 21).
[8] صحيح البخاري (4200)، صحيح مسلم (84، 85، 1365)، البداية (4/ 220)، الكامل (2/ 102)، شذرات الذهب (1/ 21)، الطبقات (8/ 120)، الاستيعاب (4/ 1871).
[9] البخاري في المغازي، باب غزوة خيبر، سبل الهدى والرشاد، في السرايا، سرية أبان بن سعيد (6/ 202).
[10] صحيح البخاري (2617، 3169، 4249، 5777)، مسلم (2190)، والقصة في البداية (4/ 234 - 238)، الكامل (2/ 103).
[11] الكامل (2/ 105)، البداية (4/ 233)، شذرات الذهب (1/ 21).
[12] تاريخ الطبري (2/ 140)، الكامل (2/ 104).
[13] تاريخ الطبري (2/ 138)، سبل الهدى والرشاد (5/ 148).
[14] زاد المعاد (3/ 314).
[15] الموطأ (1/ 13)، صحيح مسلم (680)، أبو داود (435)، الترمذي (3162)، تاريخ الطبري (2/ 139)، الكامل (2/ 103)، زاد المعاد (3/ 315)، سبل الهدى والرشاد (5/ 149).
[16] القصة رواها الإمام أحمد قال: حدثنا عبدالرزاق، ثنا معمر، سمعت ثابتًا يحدث عن أنس به، وهذا سند صحيح على شرط الشيخين؛ كما قال الحافظ ابن كثير في البداية (4/ 215)، وانظر سبل الهدى (5/ 139).
[17] وممن رجح ذلك البخاري في صحيحه (7/ 322)، باب غزوة ذات الرقاع، وابن حجر في الفتح، وابن كثير في البداية (4/ 85)، وابن القيم في زاد المعاد (3/ 225).
[18] مرويات غزوة بني المصطلق (335: 346).
[19] الحديث في الصحيحين دون تعيين الغزوة، ولكن أخرجه ابن هشام في السيرة (2/ 206) عن ابن إسحاق، حدثني وهب بن كيسان عن جابر به، وفيه تعيين الغزوة، وهذا سند صحيح، وراجع زاد المعاد (3/ 227).
[20] تاريخ الطبري (2/ 142)، الكامل (2/ 106).
[21] تاريخ الطبري (2/ 141).
[22] تاريخ الطبري (2/ 141)، الكامل (2/ 106)، البداية (4/ 219)، سبل الهدى (6/ 130).
[23] تاريخ الطبري (2/ 141)، الكامل (2/ 106)، البداية (4/ 220)، سبل الهدى (6/ 132).
[24] تاريخ الطبري (2/ 141، 142)، الكامل (2/ 106)، زاد المعاد (3/ 319)، وراجع صحيح البخاري في المغازي، باب بعثة النبي - صلى الله عليه وسلم - أسامة إلى الحرقات، وفي الديات (6872)، ومسلم في الإيمان (96).
[25] تاريخ الطبري (2/ 142)، الكامل (2/ 106)، زاد المعاد (3/ 321)، سبل الهدى (6/ 134).
[26] تاريخ الطبري (2/ 142)، الكامل (2/ 106).
[27] تاريخ الطبري (2/ 143)، الكامل (2/ 107)، شذرات الذهب (1/ 21)، وراجع صحيح البخاري في المغازي: باب عمرة القضاء، وفي الحج: باب تزويج المحرم، وفي النكاح: باب نكاح المحرم، وصحيح مسلم في النكاح: باب تحريم نكاح المحرم (1410) زاد المعاد (3/ 327 - 331).
[28] البداية (4/ 233).
[29] سير أعلام النبلاء (2/ 508).

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق