1470حمل مباشرة من السهم النازل المصدر نداء الإيمان

الجامع لمؤلفات الشيخ الألباني /.الجنى الداني من دوحة الألباني /الـذاكـر /القرآن الكريم مع الترجمة /القرآن الكريم مع التفسير/القرآن الكريم مع التلاوة /المكتبة اللغوية الإلكترونية /الموسوعة الحديثية المصغرة ./برنامج الأسطوانة الوهمية /برنامج المنتخب فى تفسير القرآن الكريم /برنامج الموسوعة الفقهية الكويتية /برنامج الموسوعة القرآنية المتخصصة /برنامج حقائق الإسلام في مواجهة المشككين /برنامج فتاوى دار الإفتاء في مائة عام ولجنة الفتوى بالأزهر /برنامج مكتبة السنة /برنامج موسوعة المفاهيم الإسلامية /اللإمام اللكنوى /خلفيات إسلامية رائعة /مجموع فتاوى ابن تيمية /مكتبة الإمام ابن الجوزي /مكتبة الإمام ابن حجر العسقلاني /مكتبة الإمام ابن حجر الهيتمي /مكتبة الإمام ابن حزم الأندلسي /مكتبة الإمام ابن رجب الحنبلي /مكتبة الإمام ابن كثير /مكتبة الإمام الذهبي /مكتبة الإمام السيوطي /مكتبة الإمام محمد بن علي الشوكاني /مكتبة الشيخ تقي الدين الهلالي /مكتبة الشيخ حافظ بن أحمد حكمي /موسوعة أصول الفقه /.موسوعة التاريخ الإسلامي /موسوعة الحديث النبوي الشريف /موسوعة السيرة النبوية /موسوعة المؤلفات العلمية لأئمة الدعوة النجدية /موسوعة توحيد رب العبيد /موسوعة رواة الحديث /موسوعة شروح الحديث /موسوعة علوم الحديث /موسوعة علوم القرآن /موسوعة علوم اللغة /موسوعة مؤلفات الإمام ابن القـم /موسوعة مؤلفات الإمام ابن تيمية /موسوعة مؤلفات الشيخ محمد بن عبد الوهاب


.......

برامج كتابة سيجما/الخلود ورؤية الناس /من مات لا يشرك بالله شيئا// كيف يقول الله تعالي إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء ثم هو جل وعلا يقول../كيف يري الناس قول الله تعالي (إِنْ تَجْتَنِبُوا كَ...///فإذا تبين لنا أن الشرك مقدارا هو مادونه العدم.../الشِّيئةُ تعريف معني شيئ في كتاب الله ومعجم لسان/عرض منسق لحديث /صاحب البطاقة يوم القيامة/التعقيب علي مقال إزالة الاشكال حول معني الخلود /التعقيب علي مقال.إزالة الإشكال حول معنى (الخلود) /المحكم والمتشابه في حديث /صاحب البطاقة وأخطاء أصحاب.../النصوص الظنيَّه التي اعتمد عليها النووي في صنع شرع موازيا/ من مات لا يشرك بالله شيئا /كيف يري الناس قول الله تعالي (إِنْ تَجْتَنِبُوا كَ.../حديث أبي ذر من مات لا يشرك بالله شيئا../*الخلود خلودان مقولة ومصطلح مؤلف ليس من الاسلام في.../النار .. في القرآن الكريم/معني الخلود مجازا بنسبة قرينته وأبدا بنسبة أبدية .../> لا خلود في لآخرة إلا بمدلول واحد هو الأبد ومن.../المأوي هو لفط دال عل الخلود في الآخرة إما إلي الجن.../مدونة قانون الحق الالهي*سنة الله الثابتة في نصر عباده.../شروط الحكم بانتهاء عقد الاسلام /تحقيق حديث مَنْ قَتَلَ نَفْسَهُ بِحَدِيدَةٍ ، فَح.../تخريج حديث مسلم الدليل علي أن قاتل نفسه لا يكفر وا.../تحقيق حديث مَنْ قَتَلَ نَفْسَهُ بِحَدِيدَةٍ ، فَح.../تحميل القران كلة برابط واحد الشيخ عبد الباسط/كيف يخالط الشيطان أو النفس أو الهوي إيمان المؤمني./ الَّذِينَ آَمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمَانَ.../الَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمَانَهُم بظل/كتاب الجامعة المانعة /نظام الطلاق في الإسلام الطلاق/حديث البطاقة (يصاح برجل من أمتي على رؤوس الخلائق /الادلة المستيقنة علي بطلان تأويلات نصوص الزجر وقطع.../شروط الشفاعة كما جاءت بكتاب الله تعالي /جديث ابي ذر من مات لا يشرك بالله شيئا دخل الجنة ما هي الشفاعة ولمن تستحقفي مسار التعقيب علي النووي أسأل كل من ظاهروه٢.الإعراض عن يقين ونور المحكم من الحجج واللجوء الفهرست مدونة قانون الحق الالهيسمات النووي التي اتصف بها في معترك قلبه لنصوص الإيإن الميت علي المعصية عياذا بالله مات غير مستجيبا لمن شهد أن لا إله إلا الله مخلصا من قلبه دخل/ إنما التوبة على الله للذين يعملون السوء بجهالةتابع قانون الحق الجزء [۳] إلي بيان ما هو الحقالشواهد والطرق التي تبين صحة قول ابن الصلاح الرواية الناقصة من حديث مَا مِنْ عَبْدٍ يَشْهَد/برامج كتابة سيجما/الخلود ورؤية الناس /من مات لا يشرك بالله شيئا// كيف يقول الله تعالي إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء ثم هو جل وعلا يقول../كيف يري الناس قول الله تعالي (إِنْ تَجْتَنِبُوا كَ...///فإذا تبين لنا أن الشرك مقدارا هو مادونه العدم.../الشِّيئةُ تعريف معني شيئ في كتاب الله ومعجم لسان/عرض منسق لحديث /صاحب البطاقة يوم القيامة/التعقيب علي مقال إزالة الاشكال حول معني الخلود /التعقيب علي مقال.إزالة الإشكال حول معنى (الخلود) /المحكم والمتشابه في حديث /صاحب البطاقة وأخطاء أصحاب.../النصوص الظنيَّه التي اعتمد عليها النووي في صنع شرع موازيا/ من مات لا يشرك بالله شيئا /كيف يري الناس قول الله تعالي (إِنْ تَجْتَنِبُوا كَ.../حديث أبي ذر من مات لا يشرك بالله شيئا../*الخلود خلودان مقولة ومصطلح مؤلف ليس من الاسلام في.../النار .. في القرآن الكريم/معني الخلود مجازا بنسبة قرينته وأبدا بنسبة أبدية .../> لا خلود في لآخرة إلا بمدلول واحد هو الأبد ومن.../المأوي هو لفط دال عل الخلود في الآخرة إما إلي الجن.../مدونة قانون الحق الالهي*سنة الله الثابتة في نصر عباده.../شروط الحكم بانتهاء عقد الاسلام /تحقيق حديث مَنْ قَتَلَ نَفْسَهُ بِحَدِيدَةٍ ، فَح.../تخريج حديث مسلم الدليل علي أن قاتل نفسه لا يكفر وا.../تحقيق حديث مَنْ قَتَلَ نَفْسَهُ بِحَدِيدَةٍ ، فَح.../تحميل القران كلة برابط واحد الشيخ عبد الباسط/كيف يخالط الشيطان أو النفس أو الهوي إيمان المؤمني./ الَّذِينَ آَمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمَانَ.../الَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمَانَهُم بظل/كتاب الجامعة المانعة /نظام الطلاق في الإسلام الطلاق/حديث البطاقة (يصاح برجل من أمتي على رؤوس الخلائق /الادلة المستيقنة علي بطلان تأويلات نصوص الزجر وقطع.../شروط الشفاعة كما جاءت بكتاب الله تعالي /جديث ابي ذر من مات لا يشرك بالله شيئا دخل الجنة ما هي الشفاعة ولمن تستحقفي مسار التعقيب علي النووي أسأل كل من ظاهروه٢.الإعراض عن يقين ونور المحكم من الحجج واللجوء الفهرست مدونة قانون الحق الالهيسمات النووي التي اتصف بها في معترك قلبه لنصوص الإيإن الميت علي المعصية عياذا بالله مات غير مستجيبا لمن شهد أن لا إله إلا الله مخلصا من قلبه دخل/ إنما التوبة على الله للذين يعملون السوء بجهالةتابع قانون الحق الجزء [۳] إلي بيان ما هو الحقالشواهد والطرق التي تبين صحة قول ابن الصلاح الرواية الناقصة من حديث مَا مِنْ عَبْدٍ يَشْهَد// الرواية الناقصة من حديث مَا مِنْ عَبْدٍ يَشْهَدإِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَ... أقوال النووي في المتأولات*النووي وقواعده الفجة في التأويل في كتابه: الم.نصوص الشفاعة كيف فهمها الناس وكيف تربصوا بها وحادولتوبة هي كل الاسلامفاستبدلوا اشارة الشرع الي الكلام عن ذات المؤمن بإ الشئ هو أقل مخلوق في الوجود (مثقال الذرة التوبة فرض وتكليف لا يقوم الإسلام إلا بها*التوبة هي كل الإسلامهل من قال لا اله الا الله الشواهد علي صحة من قاللماذا قالوا أن من قال لا إله إلا الله دخل الجنة فهرست مدونة قانون الحق الالهيمن قانون الحق الالهيعرض آخر لمصطلح كفر دون كفر فقد وضعوه وغالطوا فيه.الفرق بين التعامل بين المسلمين وبعضهم وبين الله وا../

حمل القران مسموعا لمشاري راشد العفاسي

سورة الفاتحة /سورة البقرة /سورة آل عمران /سورة النساء /سورة المائدة /سورة الأنعام /سورة الأعراف /سورة الأنفال /سورة التوبة /سورة يونس /سورة هود /سورة يوسف /سورة الرعد /سورة إبراهيم /سورة الحجر /سورة النحل /سورة الإسراء /سورة الكهف /سورة مريم /سورة طه /سورة الأنبياء /سورة الحج /سورة المؤمنون /سورة النّور /سورة الفرقان /سورة الشعراء /سورة النّمل /سورة القصص /سورة العنكبوت /سورة الرّوم /سورة لقمان /سورة السجدة /سورة الأحزاب /سورة سبأ /سورة فاطر /سورة يس /سورة الصافات /سورة ص /سورة الزمر /سورة غافر /سورة فصّلت /سورة الشورى /سورة الزخرف /سورة الدّخان /سورة الجاثية /سورة الأحقاف /سورة محمد /سورة الفتح /سورة الحجرات /سورة ق /سورة الذاريات /سورة الطور /سورة النجم /سورة القمر /سورة الرحمن /سورة الواقعة /سورة الحديد /سورة المجادلة /سورة الحشر /سورة الممتحنة /سورة الصف /سورة الجمعة /سورة المنافقون /سورة التغابن /سورة الطلاق /سورة التحريم /سورة الملك /سورة القلم/ سورة الحاقة /سورة المعارج /سورة المعارج مكررة/سورة نوح /سورة الجن /سورة المزّمّل /سورة المدّثر /سورة القيامة /سورة الإنسان /سورة المرسلات /سورة النبأ /سورة النازعات /سورة عبس /سورة التكوير /سورة الإنفطار /سورة المطفّفين /سورة الإنشقاق /سورة البروج /سورة الطارق /سورة الأعلى /سورة الغاشية /سورة الفجر /سورة البلد /سورة الشمس /سورة الليل /سورة الضحى/ سورة الشرح سورة التين سورة العلق سورة القدر /سورة البينة/ سورة الزلزلة /سورة العاديات /سورة القارعة /سورة التكاثر /سورة العصر/ سورة الهمزة /سورة الفيل/ سورة قريش /سورة الماعون /سورة الكوثر سورة الكافرون /سورة النصر /سورة المسد /سورة الإخلاص /سورة الفلق /سورة النّاس


السبت، 7 أبريل 2018

2. مسند الامام الشافعي 2.

رابط الصفحة الأولي قبله  ✮ 

قالَ : (( إذَا كَانَ الْمَاءُ قُلَّتَيْنِ لَمْ يَحْمِلْ نَجَساً ، أو خَبَثاً ))
5- أَخْبَرَنَا مُسْلِمُ بنُ خَالِدٍ ، عَنِ ابنِ جُرَيْجٍ – بإسْنَادٍ لاَ يَحْضُرُنِي ذِكْرُهُ : أنَّ رَسُولَ اللهِ صلي الله عليه وسلم ، قالَ : (( إذَا كَانَ الْمَاءُ قُلَّتَيْنِ لَمْ يَحْمِلْ نَجَساً )) . وفي هَذا الحديثِ بِقَلاَلِ هَجَرَ ، قالَ ابنُ جُرَيْجٍ : وقَدْ رَأَيْتُ قِلاَلَ هَجَرَ ، فَالقُلَّةُ : تَسَعُ قِرْبَتَيْنِ ، أوْ قِرْبَتَيْنِ وَشَيْئاً ([2]) . أخْرَجَ / الأوَّلَ مِنْ كِتَابِ الوُضُوْءِ ([3]) ، والثَّانِي مِنْ كِتَابِ اخْتِلاَفِ الحديثِ ([4]) ، وهوَ آخِرُ مَا فيهِ .
بَابٌ في سُؤْرِ الْحُمُرِ والسِّبَاعِ
6- أَخْبَرَنَا الشَّافِعِيُّ ، أَخْبَرَنَا سَعِيْدُ بنُ سَالِمٍ ، عَنْ ابنِ أبي حَبِيْبَةَ ، أو ابنِ حَبِيْبَةَ ([5]) ، عَنْ داودَ بنِ الْحُصَيْنِ ([6]) ، عَنْ جَابِرِ بنِ عَبْدِ اللهِ ، عَنِ النبيِّ صلي الله عليه وسلم أنَّهُ سُئِلَ : أنَتَوَضَّأُ بِمَا أَفْضَلَتِ الْحُمُرُ ؟ قَالَ  : (نَعَمْ وَبِمَا أَفْضَلَتِ السِّبَاعُ كُلُّهَا )) ([7]). أخرَجَهُ مِنْ كِتَابِ الوُضُوْءِ ([8
بَابٌ في سُؤْرِ الهِرَّةِ

7- أَخْبَرَنَا الشَّافِعِيُّ ، أَخْبَرَنَا مالِكٌ ([9]) ، عَنْ إسْحَاقَ بنِ عَبْدِ اللهِ ، عَنْ حُمَيْدَةَ بِنْتِ عُبَيْدِ بنِ رِفَاعَةَ ، عَنْ كَبْشَةَ بِنْتِ كَعْبِ بنِ مَالِكٍ ، وكَانَتْ تَحْتَ ابنِ أبي قَتَادَةَ ، أو أبي قَتَادَةَ – الشَّكُّ مِنَ الرَّبِيْعِ – أنَّ أبا قَتَادَةَ دَخَلَ ، فَسَكَبْتُ لَهُ وُضُوْءاً ، فَجَاءَتْ هِرَّةٌ ، فَشَرِبَتْ منهُ . فَقَالَتْ : فَرَآنِي أَنْظُرُ إلَيْهِ ، فَقَالَ : أتَعْجَبِيْنَ يَا بِنْتَ أخِي ؟ إنَّ رَسُوْلَ اللهِ r قَالَ : (( إنَّها لَيْسَتْ بِنَجَسٍ ، إنَّهَا مِنَ الطَّوَّافِيْنَ عَلَيْكُمْ أوِ الطَّوَّافَاتِ )) ([10]). أخْرَجَهُ مِنْ كِتَابِ الوُضُوْءِ ([11
بَابٌ فِي سُؤْرِ الكَلْبِ

8- أَخْبَرَنَا الشَّافِعِيُّ ([12 أَخْبَرَنَا مَالِكٌ ([13]) ، عَنْ أبِي الزِّنَادِ ، عَنِ الأعْرَجِ ، عَنْ أبِي هُرَيرةَ : أنَّ رَسُوْلَ اللهِ اللهِ صلي الله عليه وسلم  صلي الله عليه وسلم قالَ : (( إذا شَرِبَ الكَلْبُ في إناءِ أحَدِكُمْ فَلْيَغْسِلْهُ سَبْعَ مَرَّاتٍ )) ([14
9- أَخْبَرَنَا سُفْيَانُ بنُ عُيَيْنَةَ، عَنْ أبي الزِّنَادِ، عَنِ الأعْرَجِ، عَنْ أبي هُرَيْرَة : أنَّ / رسُوْلَ اللهِ صلي الله عليه وسلمr قالَ: (( إذَا وَلَغَ الكَلْبُ في إنَاءِ أحَدِكُمْ فَلْيَغْسِلْهُ سَبْعَ مَرَّاتٍ ))([15

10- أَخْبَرَنَا ابنُ عُيَيْنَةَ ، عَنْ أيُّوْبَ بنِ أبي تَمِيْمَةَ ، عَنِ ابنِ سِيْرِيْنَ ، عَنْ أبي هُرَيرَةَ: أنَّ رَسُولَ اللهِ صلي الله عليه وسلم صلي الله عليه وسلم  قالَ: ((إذَا وَلَغَ الكَلْبُ في إنَاءِ أحَدِكُمْ فَلْيَغْسِلْهُ سَبْعَ مَرَّاتٍ أُوْلاَهُنَّ أوْ أُخْرَاهُنَّ بالتُّرَابِ)) ([16]) . أخْرَجَ الثَّلاَثَةَ الأحَادِيْثَ مِنْ كِتَابِ الوُضُوْءِ ([17
بَابٌ في فَضْلَةِ ([18]) الغُسْلِ والوُضُوْءِ
11- أَخْبَرَنَا الشَّافِعِيُّ ([19 ، أَخْبَرَنَا سُفْيَانُ ، عَنِ الزُّهْرِيِّ ، عَنْ عُرْوَةَ ، عَنْ عَائِشَةَ – رَضِيَ اللهُ عَنْهَا – : أنَّ رَسُوْلَ اللهِ صلي الله عليه وسلم  كَانَ يَغْتَسِلُ مِنَ القَدَحِ – وَهوَ الفَرَقُ ([20]) – فَكُنْتُ أَغْتَسِلُ أَنَا وهوَ مِنْ مَاءٍ واحِدٍ

12- أَخْبَرَنَا مَالِكٌ ([22]) ، عَنْ هِشَامِ بنِ عُرْوَةَ ، عَنْ أبيهِ ، عَنْ عَائِشَةَ – رَضِيَ اللهُ عَنْهَا – قالَتْ : كُنْتُ أغْتَسِلُ أنَا والنبيُّ اللهِ صلي الله عليه وسلم مِنْ إناءٍ وَاحِدٍ
13- أَخْبَرَنَا سُفْيَانُ ، عَنْ عَاصِمٍ ، عَنْ مُعَاذَةَ العَدَوِيَّةِ ، عَنْ عَائِشَةَ – رَضِيَ اللهُ عَنْهَا – قالَتْ : كُنْتُ أغْتَسِلُ أنَا ورَسُولُ اللهِ r مِنْ إناءٍ وَاحِدٍ ، فَرُبَّمَا قُلْتُ : لَهُ : أَبْقِ لِي ، أبْقِ لِي ([24

14- أَخْبَرَنَا ابنُ عُيَيْنَةَ ، عَنْ عَمْرِو بنِ دِيْنَارٍ ، عَنْ أبِي الشَّعْثَاءِ ، عَنِ ابنِ عَبَّاسٍ ، عَنْ مَيْمُونَةَ : أنَّهَا كَانَتْ تَغْتَسِلُ هِيَ والنبيُّ اللهِ صلي الله عليه وسلم مِنْ إناءٍ وَاحِدٍ ([25

15- أَخْبَرَنَا مَالِكٌ ، عَنْ نَافِعٍ ، عَنِ ابنِ عُمَرَ أنَّهُ كَانَ يَقُولُ
الدكتور ماهر ياسين الفحل




([1]) حديث صحيح . صحَّحه الأئمة : الشافعي ، وأحمد ، وأبو عبيد ، وإسحاق ، وابن معين ،   وابن خزيمة ، والطحاوي ، وابن حبان ، والدارقطني ، وابن منده ، والخطابي ، والحاكم ،  والبيهقي ، وابن حزم ، وابن حجر .

من طريق الشافعي أخرجه الحاكم 1 / 133 .

- أخرجه ابن الجارود (44) ، وابن حبان (1250) ط الفكر ، والدارقطني 1/15 و16–18، والحاكم 1 / 133 ، والبيهقي 1 / 260 ، من طريق أبي أسامة ، عن الوليد بن كثير ، عن محمد بن عباد بن جعفر ، عن عبد الله بن عبد الله بن عمر ، عن أبيه ، به .

- وأخرجه الحاكم 1 / 133 ، والدارقطني 1 / 17 ، والبيهقي 1 / 261 من طريق محمد بن جعفر بن الزبير ، ومحمد بن عباد بن جعفر ، عن عبد الله بن عبد الله بن عمر ، عن أبيه ، به .

- وأخرجه ابن أبي شيبة ( 1526 ) ،وعبد بن حميد ( 817 ) ، وأبو داود ( 63 ) ،      والنسائي 1 / 46 ، وفي الكبرى ( 50 ) ، وابن الجارود ( 45 ) ، والطحاوي في شرح  مشكل الآثار ( 2644 ) و ( 2645 ) ، وابن حبان ( 1246 ) ط الفكر ، والدارقطني       1 / 13 – 14 و 18 – 19 ، والحاكم 1 / 132 ، والبيهقي 1 / 260 و 261 ، من   طريق أبي أسامة ،   عن الوليد بن كثير ، عن محمد بن جعفر ، عن عبد الله بن عبد الله بن   عمر ، عن أبيه ، به .

وللحديث طرق تروى عن عبيد الله بن عبد الله بن عمر .

وانظر: تلخيص الحبير 1/27 – 31 ، ونصب الراية 1/104 – 111 ، ومعالم السنن 1/35 وتحفة المحتاج 1/141 ، وتنقيح التحقيق 1/193 ، وتهذيب السنن لابن القيم 1/56 – 74 ،  وتحفة الأحوذي 1 / 216 – 217 ، وتعليق العلامة أحمد شاكر على جامع الترمذي 1/97 ، وقارن بالتمهيد 1 / 329 ، وأثر علل الحديث : 252 . والحديث في الأم 1 / 4 .



([2]) هذا الحديث بهذه الألفاظ ضعيف لا تقوم به حجة ؛ لضعف مسلم بن خالد الزنجي ، ولجهالة  من حدّث عنه ابن جريج .
وهذا الحديث من طريق الشافعي أخرجه البيهقي 1 / 263 .
ثم إن هذا الحديث رواه أبو أحمد الحاكم كما في التلخيص الحبير 1/29 ، والبيهقي 1 / 263     من طريق ابن جريج ، قال : أخبرني محمد ، أن يحيى بن عقيل أخبره أن يحيى بن يعمر أخبره أن النبي r ، قال : (( إذا كان الماء قلتين لم يحمل نجساً ولا بأساً ، قال : فقلت ليحيى بن عقيل : قلال هجر ؟ قال : قلال هجر ، قال : فأظن أن كل قلة تأخذ الفرقين )) .
قلنا : بان لنا بذلك السند المبهم عند الشافعي ، وهو سند ضعيف ؛ لأن محمداً شيخ ابن جريج   هو محمد بن يحيى ، مجهول . التلخيص الحبير 1 / 30 ، ثم إن السند المذكور مرسل ؛ لأن يحيى   ابن يعمر تابعي .
ثم إن ابن جريج الذي عليه مدار هذا الحديث قد اختلف عليه فيه فرواه عبد الرزاق ( 258 ) ، عن ابن جريج ، قال : (( حُدِّثت أن النبي r ، قال : … )) ، وقال ( 259 ) : (( زعموا أنها قلال هجرٍ )) .
وبعد هذا يتبين أن عبارة : (( قلال هجر )) ليست من الحديث المرفوع ، وكذلك في تحديد    كون القلة تزيد على قربتين أنه أمر مبني على الظن من بعض الرواة ، وانظر في ذلك : بحثاً   موسعاً في الجوهر النقي 1 / 263 ، والتلخيص الحبير 1 / 29 – 31 .

([3]) كتاب الوضوء من الأم 1 / 4 .

([4]) كتاب اختلاف الحديث من الأم 8 / 499 .


([5]) الشك من الربيع بن سليمان كما نص عليه في الأم 1 / 6 وكذا نص عليه البغوي في شرح  السنة 2 / 71 ، والسيوطي في الشافي العيي 3 / أ ، والنص هكذا عندنا في الأصل والشافي   العيي 3 / أ ، وفي الأم 1 / 6 ، والسنن الكبرى للبيهقي 1 / 250 : (( عن ابن أبي حبيبة ، أو  أبي حبيبة )) .

([6]) هكذا النص في الأصل والأم ، وفي سنن الدارقطني ، والبيهقي : (( عن داود بن الحصين ، عن  أبيه ، عن جابر )) ، ولم ترد : (( عن أبيه )) في شرح السنة لكن ألحقها شعيب الأرنؤوط من   سنن البيهقي ووضعها بين معكوفتين .

([7]) إسناده ضعيف لضعف إبراهيم بن إسماعيل بن أبي حبيبة ، وداود بن الحصين لم يدرك جابراً ، وكذلك أبوه ضعيف لو كان هو الواسطة بين داود وجابر  ، من طريق الشافعي أخرجه  الدارقطني 1 / 62 ، والبيهقي 1 / 250 ، والبغوي ( 287 ) .

([8]) الأم 1 / 6 .

([9]) الموطأ ( رواية يحيى : 46 ، ورواية أبي مصعب : 54 ، ورواية سويد بن سعيد : 28 ،     ورواية عبد الرحمن بن القاسم : 123 ، ورواية محمد بن الحسن : 90 ) .

([10]) إسناده صحيح .
وصحَّحه الترمذي ، والدارقطني في العلل 6 / 163 ( 1044 ) .
أخرجه عبد الرزاق (352) و (353) ، والحميدي (430) ، وابن أبي شيبة 1/ 31 و 32 ، وطبعة الحوت (325) ، وأحمد 5/ 303 و 309 ، والدارمي ( 742 ) ، وأبو داود ( 75 ) ، وابن ماجه (367) ، والنسائي 1/ 55 و 178 ، وفي الكبرى (63) ، وابن خزيمة ( 104 ) ، وابن الجارود (60) ، وابن حبان (1299) ، والطحاوي في شرح المعاني 1/ 18 ، والحاكم      1/ 160 ، والبيهقي 1/ 245 ، وابن عبد البر في التمهيد 1/ 319 ، والبغوي (286) .

([11]) الأم 1 / 6 – 7 .

([12]) الأم 1 / 6 .

([13]) هو في الموطأ ( رواية يحيى : 71 ، رواية أبي مصعب : 80 ) .

([14]) إسناده صحيح .
من طريق الشافعي ، أخرجه أبو عوانة 1 / 207 ، والبيهقي 1 / 240 .
وأخرجه أحمد 2 / 460 ، والبخاري 1 / 54 (172) ، ومسلم 1 / 161 (279) ، وأبو   داود في سننه رواية أبي الحسن بن العبد كما في تحفة الأشراف 10 / 187 ، وابن ماجه         (364) ، والنسائي 1 / 52 ، وابن الجارود (50) ، والبيهقي 1 / 240 ، والبغوي (288) .

([15]) إسناده صحيح .
أخرجه الحميدي ( 967 ) ، وأحمد 2 / 245 ، وابن الجارود ( 52 ) ، وابن خزيمة ( 96 ) ، وأبو عوانة 1 / 207 .
وأخرجه ابن حبان (1294) ، والدارقطني 1/65 من طريق هشام بن عروة ، عن أبي الزناد ، به .

([16]) إسناده صحيح . من طريق الشافعي أخرجه أبو عوانة 1 / 208 .
وأخرجه أبو نعيم في الحلية 9 / 158 ، والبيهقي 1 / 241 ، والبغوي ( 289 ) من طريق  سفيان بن عيينة ، عن أيوب ، به .
وأخرجه الترمذي ( 91 ) ، والطحاوي في شرح المعاني 1 / 21 ، وفي مشكل الآثار (2650) من طريق معتمر بن سليمان ، عن أيوب ، به .
وعند الترمذي : (( أولاهن أو أخراهن بالتراب )) ، وفي شرح المشكل : (( أولاهن أو قال :  أولهن بالتراب )) ، وفي شرح المعاني : (( أولاهن بالتراب )) .
وأخرجه الحميدي ( 968 ) عن سفيان بن عيينة ، وابن الجارود ( 52 ) ، عن علي بن سلمة ،    ( كلاهما الحميدي وعلي ) ، عن سفيان بن عيينة ، عن أيوب ، به . وفيه : (( أولاهن أو   إحداهن بالتراب )) .
وأخرجه أبو داود (73) ، والنسائي 1 / 177 – 178 ، والطحاوي في شرح المعاني 1/21 ، والدارقطني 1 / 64 ، والبيهقي 1 / 241 من طريق قتادة ، وأخرجه الطحاوي أيضاً في شرح المعاني 1 / 21 ، وفي شرح المشكل (2648) ، والدارقطني 1 / 64 من طريق قرة بن خالد ، وأخرجه الدارقطني 1 / 64 و 240 من طريق الأوزاعي ، والخطيب في تاريخه 11 / 109 من طريق ابن عون ، أربعتهم ( قتادة ، وقرة بن خالد ، والأوزاعي ، وابن عون ) ، عن محمد بن سيرين ، عن أبي هريرة ، به ، وفيه عندهم : (( أولاهن بالتراب )) .
قال الحافظ في الفتح 1 / 276 عقب ( 172 ) : (( ورواية ( أولاهن ) أرجح من حيث   الأكثرية والأحفظية ، ومن حيث المعنى أيضاً ؛ لأن تتريب الأخيرة يقتضي الاحتياج إلى غسلة أخرى لتنظيفه ، وقد نص الشافعي في حرملة على أن الأولى أولى )) .

([17]) الأم 1 / 6 .

([18]) الفضلة : البقية من الشيء ، وأفضل فلان من الطعام غيره ، إذا ترك منه شيئاً . انظر : اللسان  11 / 525 .

([19]) الأم 1 / 8 .

([20]) ورد تفسير الفَرَق من قول سفيان في صحيح مسلم 1/175 ، وشرح السنة 2/23: بأنه ثلاثة آصع ، وانظر: معجم متن اللغة 1/87 و 4/398 وما بعدها. والفَرَق -بالتحريك والتسكين-. انظر : التمهيد 8/103 . وأشار السيوطي في تنوير الحوالك 1/66 إلى أن الأفصح التحريك .

([21]) إسناده صحيح .
أخرجه الحميدي (159) ، وابن أبي شيبة 1 / 35 وطبعة الحوت (369) ، وأحمد 6 / 127 ، ومسلم 1 / 175 (319) (41) ، وابن ماجه ( 376 ) ، وأبو عوانة 1 / 295 جميعهم من طريق سفيان بن عيينة ، عن الزهري ، عن عروة ، عن عائشة ، به .
وأخرجه مالك في الموطأ (110) رواية الليثي ، وعبد الرزاق (1027) ، وأحمد 6/199 و173 والدارمي (755) و (756) ، والبخاري 1/72 ( 250 ) ، ومسلم 1/175 (319) (40) ، وأبو داود (238) ، والنسائي 1/57 و 127 و 128 و 179 ، وفي الكبرى (73) و (224)   و (228) ، والبيهقي 1 / 194 ، والبغوي (255) من طريق الزهري ، عن عروة ، عن عائشة .

([22]) هو الإمام مالك بن أنس ، والحديث ليس في شيء من الموطآت ، لكن أخرجه النسائي في  الكبرى ( 229 ) من طريق قتيبة ، عن مالك ، به .

([23]) إسناده صحيح .
أخرجه أحمد 6/130 و192 و193 و230 و231 و281 ، والبخاري 9/130 ، والنسائي    1/128 و 201 ، وابن خزيمة (239) من طريق هشام بن عروة ، عن عروة ، عن عائشة .
وأخرجه البخاري 1 / 74 (263) من طريق أبي بكر بن حفص ، عن عروة ، عن عائشة ، به .
وأخرجه أحمد 6 / 230 من طريق تميم بن سلمة ، عن عروة ، عن عائشة ، به .

([24]) إسناده صحيح .
أخرجه الطيالسي ( 1573 ) ، والحميدي ( 168 ) ، وأحمد 6 / 91 و 103 و 118          و 123 و 161 و 171 و 172 و 235 ، ومسلم 1 / 76 ( 321 ) ، والنسائي 1 / 130   و 202 ، وفي الكبرى ( 241 ) ، وابن خزيمة ( 236 ) و ( 251 ) من طريق معاذة ، عن عائشة .
وأخرجه الطيالسي ( 1421 ) ، وابن حبان ( 1108 ) من طريق القاسم ، عن عائشة ، به .


([25]) إسناده صحيح .

أخرجه الحميدي ( 309 ) ، وأحمد 6 / 329 ، ومسلم 1 / 176 ( 322 ) ، وابن ماجه       ( 377 ) ، والترمذي ( 62 ) ، والنسائي 1 / 129 ، وفي الكبرى ( 238 ) ، وأبو يعلى        ( 7080 ) ، والطبراني في الكبير ( 1031 ) و ( 1032 ) ، والبيهقي 1 / 188 جميعهم من طريق سفيان بن عيينة ، عن عمرو بن دينار ، عن أبي الشعثاء ، عن ابن عباس ، فذكره .







ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق