حمل مباشرة من السهم النازل المصدر نداء الإيمان

الجامع لمؤلفات الشيخ الألباني /.الجنى الداني من دوحة الألباني /الـذاكـر /القرآن الكريم مع الترجمة /القرآن الكريم مع التفسير/القرآن الكريم مع التلاوة /المكتبة اللغوية الإلكترونية /الموسوعة الحديثية المصغرة ./برنامج الأسطوانة الوهمية /برنامج المنتخب فى تفسير القرآن الكريم /برنامج الموسوعة الفقهية الكويتية /برنامج الموسوعة القرآنية المتخصصة /برنامج حقائق الإسلام في مواجهة المشككين /برنامج فتاوى دار الإفتاء في مائة عام ولجنة الفتوى بالأزهر /برنامج مكتبة السنة /برنامج موسوعة المفاهيم الإسلامية /اللإمام اللكنوى /خلفيات إسلامية رائعة /مجموع فتاوى ابن تيمية /مكتبة الإمام ابن الجوزي /مكتبة الإمام ابن حجر العسقلاني /مكتبة الإمام ابن حجر الهيتمي /مكتبة الإمام ابن حزم الأندلسي /مكتبة الإمام ابن رجب الحنبلي /مكتبة الإمام ابن كثير /مكتبة الإمام الذهبي /مكتبة الإمام السيوطي /مكتبة الإمام محمد بن علي الشوكاني /مكتبة الشيخ تقي الدين الهلالي /مكتبة الشيخ حافظ بن أحمد حكمي /موسوعة أصول الفقه /.موسوعة التاريخ الإسلامي /موسوعة الحديث النبوي الشريف /موسوعة السيرة النبوية /موسوعة المؤلفات العلمية لأئمة الدعوة النجدية /موسوعة توحيد رب العبيد /موسوعة رواة الحديث /موسوعة شروح الحديث /موسوعة علوم الحديث /موسوعة علوم القرآن /موسوعة علوم اللغة /موسوعة مؤلفات الإمام ابن القـم /موسوعة مؤلفات الإمام ابن تيمية /موسوعة مؤلفات الشيخ محمد بن عبد الوهاب

الجمعة، 11 مايو 2018

مثال مَا حقق فِيهِ أنَّ الزيادة خطأ :


الدكتور ماهر الفحل
مثال مَا حقق فِيهِ أنَّ الزيادة خطأ :
مَا أخرجه عَبْد الرزاق ([1]) ، قَالَ : أخبرنا معمر ، عن ثابت وقتادة ، عن أنس ، قَالَ : (( نظر بَعْض أصحاب النَّبيّ r وضوءاً فلم يجده ، فَقَالَ النَّبيّ r: ها هنا ماءٌ فرأَيت النَّبيّ r وضع يده في الإناء الَّذِي فِيهِ الماءُ ، ثُمَّ قَالَ: توضئوا ([2]) بسم الله ، فرأيت الماءَ يفور من بَيْنَ أصابعه ، والقوم يتوضئون ، حَتَّى توضئوا من عِنْدَ آخرهم)) .
ومعمر شيخ عَبْد الرزاق هُوَ معمر بن راشد الأزدي ثِقَة ثبت فاضل ([3])، وشيخاه في هَذَا الحَدِيْث ثابت بن أسلم البناني وَهُوَ ثِقَة عابد ([4])، وقتادة بن دعامة السدوسي وَهُوَ ثِقَة ثبت ([5]). إلا أن معمر بن راشد قَدْ أخطأ بذكر زيادة : (( بسم الله )) في الحَدِيْث ؛ إِذْ إن الجمع من الرواة عن ثابت وقتادة لَمْ يذكروا هذِهِ الزيادة الَّتِي تفرد بِهَا معمر مِمَّا يدل عَلَى خطئه ووهمه بِهَا ، وشرْح ذَلِكَ فِيْمَا يأتي :
أخرج الحَدِيْث ابن سعد ([6])، وأحمد ([7])، وعَبْد بن حميد ([8])، والفريابي ([9])، وأبو يعلى ([10])، وابن حبان ([11]) من طريق سليمان بن المغيرة ([12]) . وأخرجه ابن سعد ([13]) ، وأحمد ([14]) ، وعبد بن حميد ([15]) ، والبُخَارِيّ ([16]) ، ومسلم ([17]) ، والفريابي ([18]) ، وأبو يعلى ([19]) ، وابن خزيمة ([20]) ، وابن حبان ([21]) ، والبَيْهَقِيّ ([22])، من طريق حماد بن زيد .
وأخرجه ابن سعد ([23])، وأحمد ([24]) من طريق حماد بن سلمة ([25]).
فهؤلاء ثلاثتهم ( سليمان ، وحماد بن زيد، وحماد بن سلمة ) رووه عن ثابت عن أنس ، بِهِ . وَلَيْسَ فِيهِ ذكر الزيادة . وَكَذَلِكَ رَوَى الحَدِيْث عن قتادة جَمَاعَة لَمْ يذكروا فِيهِ الزيادة .
فَقَدْ أخرج الحَدِيْث أحمد ([26])، والبُخَارِيّ ([27])، ومسلم ([28])، وأبو يعلى ([29])، واللالكائي ([30])، والبَغَوِيّ ([31]) من طريق سعيد بن أبي عروبة ([32]). وأخرجه أحمد ([33]) ، والفريابي ([34]) ، وأبو يعلى ([35]) ، وأبو عوانة ([36]) ، وابن حبان ([37])، وأبو نُعَيْم ([38]) من طريق همام بن يَحْيَى . و أخرجه مُسْلِم ([39]) من طريق هشام الدستوائي. وأخرجه أبو يعلى ([40]) من طريق شُعْبَة بن الحَجَّاج. فهؤلاء أربعتهم (سعيد بن أبي عروبة ، وهمام ، وهشام، وشعبة) رووه عن قتادة عن أنس بِهِ ، وَلَمْ يذكروا هذِهِ الزيادة .
إذن فليس من المعقول أن يغفل جَمِيْع الرواة من أصحاب ثابت وقتادة فيغيب عَنْهُمْ حفظ هذِهِ الزيادة ، ثُمَّ يحفظها معمر بن راشد .
ثُمَّ إن ثابتاً وقتادة قَدْ توبعا عَلَى رِوَايَة الحَدِيْث ، وَلَيْسَ فِيهِ ذكر الزيادة ؛ تابعهما عَلَيْهِ إسحاق بن عبدالله ([41])- وَهُوَ ثِقَة حجة ([42]) - وحميد الطويل ([43]) وَهُوَ ثِقَة ([44]) والحسن البصري ([45]) .
فغياب زيادة : (( بسم الله )) عِنْدَ هذِهِ الكثرة يسلط الضوء عَلَى أن الوهم في ذكرها من معمر ، والله أعلم .
........................................................
([1]) في مصنفه (20535) ، ومن طريقه أحمد 3/165 ، و النَّسَائِيّ 1/61، وَفِي الكبرى (84) ، و أبو يعلى (3036)، وابن خزيمة (144) ، وابن حبان (6553) وَفِي ط الرسالة (6544) ، و الدَّارَقُطْنِيّ 1/71 .
([2]) هكذا في جَمِيْع المصادر الَّتِي أخرجت الحَدِيْث إلا أن الحَدِيْث في مصنف عَبْدالرزاق بلفظ المفرد:((توضأ)).
([3]) التقريب (6809) .
([4]) التقريب (810) .
([5]) التقريب (5518) .
([6])هُوَ مُحَمَّد بن سعد بن منيع أبو عَبْد الله البغدادي ، كاتب الواقدي ، مصنف " الطبقات الكبرى " ، توفي سنة ( 230 ه‍ ) . وفيات الأعيان 4/351 ، وسير أعلام النبلاء 10/664 ، ومرآة الجنان 2/76 .والحديث أخرجه في الطبقات 1/177-178.
([7]) في مسنده 3/139 و 169 .
([8]) في المنتخب من مسنده (1284) .
([9]) في دلائل النبوة (23) .
([10]) في مسنده (3327) .
([11]) في صحيحه (6552) وَفِي ط الرسالة (6543) .
([12]) وَهُوَ ثِقَة ( التقريب : 2612) .
([13]) في الطبقات 1/178 .
([14]) في مسنده 3/147 .
([15]) كَمَا في المنتخب من مسنده (1365) .
([16]) في صحيحه 1/61(200) .
([17]) في صحيحه 7/59(2279)(4) .
([18])هُوَ الإِمَام جعفر بن مُحَمَّد بن الحسن الفريابي، أبو بكر الْقَاضِي، ولد سنة (207ه‍)، وتوفي سنة (301ه‍). الأنساب 4/353 ، وسير أعلام النبلاء 14/96 ، ومرآة الجنان 2/178 .
والحديث أخرجه في دلائل النبوة (22) .
([19]) في مسنده (3329) .
([20]) في صحيحه (124) .
([21]) في صحيحه (6555) و ط الرسالة (6546) .
([22]) في دلائل النبوة 4/122 ، وَفِي الاعتقاد 273-274 .
([23]) في الطبقات 1/178 .
([24]) في مسنده 3/175 و 248 .
([25]) وَهُوَ أثبت الناس في ثابت البناني تهذيب التهذيب 3/12.
([26]) في مُسْنَده 3/170و215 .
([27]) في صحيحه 4/233(3572) .
([28]) في صحيحه 7/59(2279)(7) .
([29]) في مسنده (3193) .
([30]) في أصول اعتقاد أهل السُّنَّة (1480) .
([31]) في شرح السُّنَّة (3714) .
([32]) وَهُوَ أثبت الناس في قتادة . تهذيب التهذيب 4/93.
([33]) في مسنده 3/289 .
([34]) في دلائل النبوة (21) .
([35]) في مسنده (2895) .
([36]) كَمَا في اتحاف المهرة 2/234(1614) .
([37]) في صحيحه (6556) و ط الرسالة (6547) .
([38]) في دلائل النبوة (317) .
([39]) في صحيحه 7/59(2279) (6) .
([40]) في مسنده (3172 ) .
([41]) عِنْدَ مَالِك في الموطأ (114) برواية عَبْد الرحمان بن القاسم، و(76) برواية أبي مصعب الزُّهْرِيّ ، و(68) برواية يَحْيَى الليثي ، والشافعي في المُسْنَد (16) بتحقيقنا ، وأحمد 3/132، والبخاري 1/54 (169) و4/233 (3573) ، وَمُسْلِم 7/59 (2279) (5) ، والترمذي (3631) ، والفريابي في دلائل النبوة (19) و(20) ، وَالنَّسَائِيّ 1/60، وابن حبان (6548) وَفِي ط الرسالة (6539) .
([42]) التقريب (367) .
([43]) عِنْدَ ابن أبي شَيْبَة (31715) ، وأحمد 3/106 ، والبخاري 1/60 (195) و4/233(3575) ، والفريابي في دلائل النبوة (24) ، وابن حبان (6545) وَفِي ط الفكر (6554) .
([44]) لَكِنَّهُ يدلس التقريب (1544) .
([45]) عِنْدَ ابن سعد في الطبقات 1/178_179 ، وأحمد 3/216 ، والبخاري 4/233(3574) ، والفريابي في دلائل النبوة (41) ، وأبي يعلى (2759) .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق