الجمعة، 30 مارس 2018

؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



باقي مضموم الي الفهرست العام لمدونة النخبة في شرعة الطلاق

  1. لا تخرجوهن من بيوتهن ولا يخرجن وبيان عن الخلوة بي...
  2. حفص بن المغيرة طلق امرأته فاطمة بنت قيس،
  3. (إذا) الشرطية في القرآن الكريم من دراسة (إذا) الشر...
  4. ص2/ تابع عدم احتساب التطليقة الخاطئة بالصفحة السا...
  5. ص1/ عدم احتساب الطلقة الخاطئة
  6. @الآيات المنسوخة والناسخة في أحكام الطلاق بين سورة...
  7. تحقيق امتناع تطليق المرأة الحامل وبطلانه إذا حدث إ...
  8. عرض جديد لتشريع الطلاق للعدة في الإسلام للعدة مكبر...
  9. قانون الحق عرض تصويري وبطلان التأويل إلا...
  10. التأويل خطورته وآثاره للدكتور الأشقر والتعقيب
  11. // مدونة الطلاق للعدة ما هو؟ قانون الحق
  12. حكم الخُلع بعد نزول سورة الطلاق 7/6 من الهجرة
  13. الطلاق كتيب
  14. تفسير الفاحشة المبينة

كل الفهرست للنخبة من أول معني قوله تعالي قإن خفتم ألا يقيما حدود الله صفحة1. الي الفرق في تشريعات الطلاق صفحة163.

  1. معني قوله تعالي( فَإِنْ خِفْتُمْ أَلا يُقِيمَا حُد...
  2. 5.حكم رسول الله صلى الله عليه وسلم في الخلع
  3. -*-*طرق حديث ثابت بن قيس في الخلع
  4. --* الخلع من وجهة نظر الإمام الشوكاني والتعقيب علي...
  5. الخلع س وج مجمعة من فتاوي اسلام ويب للتعقيب
  6. روابط ح ل ع
  7. كراسة
  8. علم المواريث والفرائض في الإسلام
  9. الخلع في نظر الفقهاء
  10. *بطلان كل أعذار المطلقين المثارة فقهيا بعد نزول سو...
  11. شرح انواع اللام فى اللغة العربية فيديو
  12. كتاب اللامات المؤلف: أبو القاسم عبد الرحمن الزجاجي...
  13. استخدامات اللام في اللغة العربية قال: أبو القاسم ع...
  14. إذا الشرطية الغير الجازمة
  15. إذا أسلوب شرط غير جازم يستخدم لما يستقبل من زمان ا...
  16. فهرست النخبة
  17. انتهاء مسمي الرجعة من الفقه بعد نزول سورة الطلاق ا...
  18. */*/ انتهاء مسمي الرجعة من الفقه بعد نزول سورة الط...
  19. الفرق في تشريعات الطلاق بين سورة البقرة وسورة الطل...
  20. مصطلح اللام المضافة الي عدتهن (فطلقوهن لـــ عدتهن...
  21. إذا الشرطية غير الجازمة ودورها في آية سورة الطلاق...
  22. 2. ضبط حجج القائلين بقواعد اجتهادية في الطلاق
  23. لا تدري لعل الله يحدث بعد ذلك أمرا وسيكولوجية الان...
  24. فإن كن أولات حمل فأنفقوا عليهن
  25. ولا تضارهن لتضيقوا عليهن /تفسير الفاحشة المبينة12ص...
  26. مدلول قوله تعالي لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِل...
  27. *لام العاقبة أو الغاية في قوله تعالي(فطلقوهن لــ ع...
  28. 111.اللام بمعني بعد وسائر مصطلحات الطلاق
  29. لا تخرجوهن من بيوتهن ولا يخرجن وبيان عن الخلوة بي...
  30. حفص بن المغيرة طلق امرأته فاطمة بنت قيس،
  31. (إذا) الشرطية في القرآن الكريم من دراسة (إذا) الشر...
  32. ص2/ تابع عدم احتساب التطليقة الخاطئة بالصفحة السا...
  33. ص1/ عدم احتساب الطلقة الخاطئة
  34. @الآيات المنسوخة والناسخة في أحكام الطلاق بين سورة...
  35. تحقيق امتناع تطليق المرأة الحامل وبطلانه إذا حدث إ...
  36. عرض جديد لتشريع الطلاق للعدة في الإسلام للعدة مكبر...
  37. قانون الحق عرض تصويري وبطلان التأويل إلا...
  38. التأويل خطورته وآثاره للدكتور الأشقر والتعقيب
  39. // مدونة الطلاق للعدة ما هو؟ قانون الحق
  40. حكم الخُلع بعد نزول سورة الطلاق 7/6 من الهجرة
  41. الطلاق كتيب
  42. ** الطلاق والتعقيب عليه في الصفحة
  43. 333
  44. 1/ عناصر الطلاق حسابا ووقوعا
  45. عناصر محتمة لحدوث الطلاق
  46. مدونة الطلاق للعدة س وج *الأحاديث الصحيحة فى الطلا...
  47. أحكام الخلع
  48. خصائص الأحكام في سورة الطلاق:مكبرا
  49. بطلان الطلاق في الحمل وامتناعه وشذوذ الرواية الوحي...
  50. {وَأُوْلاتُ الأَحْمَالِ أَجَلُهُنَّ أَن يَضَعْنَ ح...
  51. روابط مدونة الديوان الشامل في شرعة الطلاق
  52. امتناع الطلاق في الحمل وتحريمه مكبرا
  53. الكون المنظور
  54. ** يمتنع مع لام القَبْلِ أن تسري دلالات الآيات الت...
  55. ج2 من كتاب التعارض والترجيح في أصول الفقه وتعقيب ا...
  56. التعارض والترجيح علم أصول الفقه والتعقيب علي البحث...
  57. يمتنع مع لام القَبْلِ أن تسري دلالات الآيات التالي...
  58. هل القاعدة إذا تعارض نصان شرعيان ، فأول واجب هو ال...
  59. * ماذا يفعل المسلم إذا تعارض نصان شرعيان ؟؟وهل الت...
  60. مصطلح الحديث أحاديث آخر الزمان بين الفضل والذم
  61. التعقيب علي إجابة من أجاب علي السؤال { حجة مازال ...
  62. **لماذا أراد الله أن يُنَزِّل القرآن منجما ومفرقا ...
  63. أرشيف المدونة الإلكترونية
  64. فبراير (3)
  65. معني الإحصاء من لغة العرب ومن آيات القرآن/ وما بقي...
  66. كيف لا تحتسب التطليقة الخاطئة وكيف؟
  67. صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم من التكبير إلى ا...
  68. يناير (1)
  69. * علاج السرطان والأمراض الجلدية التي لها ظهور علي ...
  70. مقدمة عن المجموعة الشمسية
  71. *مدونة أحكام ونظام الطلاق والعدة في الإسلام وقانو...
  72. لا طلاق إلا بعد عدة الإحصاء وكل من يقول بغير ذلك ه...
  73. الفلكيات علم الكون
  74. مدونة احكام الطلاق المنسوخة تبديلا(تحقيقات كل رواي...
  75. مدونة الطلاق*2.
  76. السفر بين المجرات ومجرةالنجوم درب التبانة
  77. مدونة الفلكيات خلق الكون وكيف تكونت الأرض؟
  78. مدونة مواقع عامة الفصام العقلي (Schizophrenia)
  79. بيان الحافظ بن كثير في اختلافات الفقهاء في أصول ال...
  80. النخبة(وليس الطلاق في الطهر كالطلاق للعدة
  81. مدونة (ديوان الطلاق) ما هي دلالة قوله تعالي{من حيث...
  82. الطلاق في الحمل واختلاف الفقهاء حتي فيه وبيانالحق ...
  83. مدونة المصحف مكتوبا ورد
  84. 1.اقسام لام معجم القواعد العربية الطلاق للعدة*
  85. فعناد البشر وإعراضهم عن شرع الله الحق وتتبعهم لتص...
  86. ما هي قصة إحصاء العدة؟ ومتي كلف المؤمنون بها؟
  87. اختلافات المسلمين كثيرة جدا في أحكام الطلاق بسبب ا...
  88. انتهاء مسمي الطلاق الرجعي بعد نزول سورة الطلاق في ...
  89. الطلاق في الطهر ليس هو الطلاق في العدة التي أمر ال...
  90. الحائــــــرون الملتاعون من حرقة الطلاق ونار الفرا...
  91. إن إقامة الشهادة لله في أحكام الطلاق لها مغزيين..
  92. */*/الحائــــــرون الملتاعون هلموا الي رحمة الله و...
  93. ما هي أهمية الشهادة في أحكام التطليق وماذا يعني فر...
  94. أدلة اللام بمعني بعد في الآية الأولي من سورة الطلا...
  95. (مدونة للمعرفة العامة) علاج الأمراض المزمنة والسر ...
  96. // تحقيق متن روايات عبد الله بن عمر (مكرر)
  97. المناعة البشرية وعلاج الأمراض المستعصية من خلالها
  98. 10.ابطال القياس من433-الي484.##
  99. 9.ابطال القياس من صفحة 371. الي432 .(من صفحة 424...
  100. 8# ابطال القياس للحافظ الفقيه ابن حزم الأندلسي من3...
  101. 7ابطال القياس من275-الي322 .
  102. 6.ابطال القياس من227-ال274
  103. 5.إبطال القياس للحفظ ابن حزم من180-الي226 ..
  104. 4.ابطال الرأي والاستحسان من142-----179 .
  105. 3.ابطال الرأي والاستحسان في أصول الدين لابن حزم ال...
  106. ابطال الرأي والاستحسان 48- 94
  107. ابطال الرأي والاستحسان ..1-47
  108. تحقيق متن روايات عبد الله بن عمر
  109. عمل مؤثرات تركيب صور كتابه عليها اونلاين
  110. الطلاق في عقول وقلوب الفقهاء (من زاد المعاد والتعق...
  111. من الفروق المهمة جدا بين سورة الطلاق وسورة البقرة ...
  112. قواعد غائبة عن الناس في أحكام الطلاق ؟؟؟,
  113. حمل كتاب صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم من التك...
  114. (كامل)كيف تهيكلت الخلافات الطاحنة بين الفقهاء والم...
  115. عدة الإحصاء أضحت عقبة الأزواج الكؤود في سبيل تطليق...
  116. الحائرون الملتاعون بنار الفراق وهم الطلاق هلموا ال...
  117. الحائــــــرون الملتاعون هلموا الي رحمة الله ومحكم...
  118. كيف تهيكلت الخلافات الطاحنة بين الفقهاء في شريعة ا...
  119. حمل كتاب كيف تهيكلت خلافات الفقهاء في الطلاق ومعجم...
  120. الطلاق للعدة في سورة الطلاق(المنزلة في العام الساد...
  121. الطلاق للعدة في سورة الطلاق هيمن علي شريعة الطلاق ...
  122. ما هو الفرق بين تشريع سورة البقرة(2هجري) وبين تشري...
  123. ماذا يعني نزول سورة الطلاق بالعام الخامس هجريا؟
  124. صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم من التكبير إلى ا...
  125. قواعد غائبة عن الناس في أحكام الطلاق
  126. الطلاق للعدة مفصل جدا
  127. -سورة الطلاق واياتها 12
  128. أحكام سورة البقرة / أحكام سورة الطلاق
  129. لماذا أراد الله أن يُنَزِّل القرآن منجما ومفرقا عل...
  130. ولأن التكليف بإقامة الشهادة لله يُفترض فيه:
  131. سورة الطلاق الجامعة المانعة في أحكامها
  132. ما المغزي من قول الله تعالي(لا تدري لعل الله يُحْد...
  133. ## نبذة تاريخية وفقهية عن مسار وتدرج أحكام الطلاق ...
  134. عدة الإحصاء وعدة الاستبراء والفرق بينهما
  135. كانت ترتيبات الطلاق السابقة في سورة البقرة هي... ث...
  136. الطلاق بين سورة البقرة السابقة في التنزيل وسورة ال...
  137. دلالة المصطلحات الفقهية في أحكام الطلاق المأخوذة م...
  138. بعض الفروق في أحكام الطلاق بين سورة البقرة وسورة ا...
  139. حمل مباشرة جدول المقارنة بين مصطلحات الطلاق في سور...
  140. ماذا يعني قول الله تعالي(أسكنوهن من حيث سكنتم من و...
  141. برامج روابط للدخول الي موقعها علي النت
  142. الطلاق بين سورة البقرة{1و2هـ}وسورة الطلاق{6 أو7 هـ...
  143. كتاب:الطلاق بالميزان والقسط{حمل}
  144. الاخراج في الكائنات الحية(اقرأ للتوسع في الاخراج م...
  145. الطرق الثمانية لحديث عبد الله بن عمر في طلاق امرأت...
  146. خصائص الأحكام في سورة الطلاق وماهيتها:
  147. حادثة طلاق فاطمة بنت قيس وقعت ابان العام الثاني هج...
  148. لهذا الذي طلق امرأته في الشهر الثامن وهي حامل لم ي...
  149. ترتيب سور القرآن الكريم حسب تاريخ نزولها
  150. تحقيق بطلان الطلاق في الحمل وبيان شذوذ روايته
  151. الفرق بين التسريح والتفريق في ضوء نزول سورة الطلاق...
  152. استبدل الله تعالي عدة التربص بعدة الإحصاء{بنزول سو...
  153. جدول فروق في أحكام الطلاق بين سورة البقرة وسورة ال...
  154. لقد وضع الله تعالي{عدة الإحصاء}في طريق الأزواج عقب...
  155. مصحف الشمرلي كله
  156. تكنولوجيا الباثولوجيا المناعية
  157. قانون الحق الجزء الاول والثاني والمعاني الثابتة في...
  158. (لا تدري لعل الله يحدث بعد ذلك أمرا)وسيكولوجية الا...
  159. ابن كثير في سورة الطلاق وذكره لاختلافات العلماء وم...
  160. الطلاق في عقول وقلوب الفقهاء (من زاد المعاد والتعق...
  161. روابط موضوعات الطلاق للعدة شريعة سورة الطلاق6أو7هـ...
  162. امتناع الطلاق في الحمل وتحريمه(نخبة)
  163. الفرق في تشريعات الطلاق بين سورة الطلاق و سورة الب...

معني قوله تعالي( فَإِنْ خِفْتُمْ أَلا يُقِيمَا حُدُودَ اللَّهِ فَلا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا فِيمَا افْتَدَتْ بِهِ )

[قال الله تعالي :



  أما معني جنح فهو مال أو ظلم والميل هو الجناح والمؤاخذة علي الفعل وفيه استهلاك لما يكتسبه المرء قلت المدون (فلا جناح عليهما فيما افتدت به) أي:

 لا ميل عليها فيما طلبت   ولا ميل عليه ولا تكليف فيما يكلف به المطلقون من الرجال  

وفي ذلك:
رفع المؤاخذة والتحرر من كل تبعات التفريـــــــق بالخلع  التي تقيد بها كل تبعات التفريق بالطلاق  ومنها حتما :

عدم احتساب التفريق بالخلع↢⌫ طلاقاً

 🔺{قلت المدون: وجنح الرجل واجتنح : مال على أحد شقيه وانحنى في قوسه .

  قلت المدون والميل أي المؤاخذة هي قيد علي المائل، وقد رفعها الله علي المفتدية(الزوجة) والفادي(الزوج)] 

وفي لسان العرب لابن منظورجنح : جنح إليه يجنح ويجنح جنوحا ، واجتنح : مال ، وأجنحه هو ; وقول أبي ذؤيب : فمر بالطير منه فاحم كدر فيه الظباء وفيه العصم 

وأجناح إنما هو جمع جانح ، كشاهد وأشهاد ، وأراد موائل . 

وفي الحديث : مرض رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فوجد خفة فاجتنح على أسامة حتى دخل المسجد ؛ أي : خرج مائلا متكئا عليه . ويقال : أقمت الشيء فاستقام . واجتنحته ؛ أي : أملته فجنح ؛ أي : مال . وقال الله - عز وجل - :(وإن جنحوا للسلم فاجنح لها ) أي : إن مالوا إليك فمل إليها ، والسلم : المصالحة ، ولذلك أنثت ; وقول أبي النجم يصف السحاب :

وسح كل مدجن سحاح يرعد في بيض الذرى جناح
قال الأصمعي : جناح دانية من الأرض ، وقال غيره : جناح مائلة عن القصد . وجنح الرجل واجتنح : مال على أحد شقيه وانحنى في قوسه . وجنوح الليل : إقباله . وجنح الظلام : أقبل الليل . وجنح الليل يجنح جنوحا : أقبل . وجنح الليل وجنحه : جانبه ، وقيل : أوله ، وقيل : قطعة منه نحو النصف ، وجنح الظلام وجنحه لغتان ، ويقال : كأنه جنح ليل يشبه به العسكر الجرار ; وفي الحديث : إذا استجنح الليل فاكفتوا صبيانكم ; المراد في الحديث أول الليل . وجنح الطريق : جانبه ; قال الأخضر بن هبيرة الضبي :

فما أنا يوم الرقمتين بناكل ولا السيف إن جردته بكليل
وما كنت ضغاطا ولكن ثائرا أناخ قليلا عند جنح سبيل
وجنح القوم : ناحيتهم وكنفهم ; وقال : فبات بجنح القوم حتى إذا بدا له الصبح سام القوم إحدى المهالك
وجناح الطائر : ما يخفق به في الطيران ، والجمع : أجنحة وأجنح . وجنح الطائر يجنح جنوحا إذا كسر من جناحيه ثم أقبل كالواقع اللاجئ إلى موضع ; قال الشاعر : ترى الطير العتاق يظلن منه جنوحا إن سمعن له حسيسا
وجناحا الطائر : يداه . وجناح الإنسان : يده . ويدا الإنسان : جناحاه . وفي التنزيل : واخفض لهما جناح الذل من الرحمة ; أي : ألن لهما جانبك . وفيه : واضمم إليك جناحك من الرهب ; قال الزجاج : معنى " جناحك " العضد ، ويقال اليد كلها جناح ، وجمعه : أجنحة وأجنح ، حكى الأخيرة ابن جني وقال : كسروا الجناح ، وهو مذكر على أفعل ، وهو من تكسير المؤنث ; لأنهم ذهبوا بالتأنيث إلى الريشة ، وكله راجع إلى معنى الميل ; لأن جناح الإنسان والطائر في أحد شقيه . وفي الحديث : إن الملائكة لتضع أجنحتها لطالب العلم ؛ أي : تضعها لتكون وطاء له إذا مشى ; وقيل : هو بمعنى التواضع له تعظيما لحقه ، وقيل : أراد بوضع الأجنحة نزولهم عند مجالس العلم وترك الطيران ، وقيل : أراد إظلالهم بها ; وفي الحديث الآخر : تظلهم الطير بأجنحتها . وجناح الطائر : يده . وجنحه يجنحه جنحا : أصاب جناحه . الأزهري : وللعرب أمثال في الجناح ، منها قولهم في الرجل إذا جد في الأمر واحتفل : ركب فلان جناحي نعامة ; قال الشماخفمن يسع أو يركب جناحي نعامة ليدرك ما قدمت بالأمس يسبق  ويقال : ركب القوم جناحي الطائر إذا فارقوا أوطانهم ; وأنشد الفراء : كأنما بجناحي طائر طاروا

ويقال : فلان في جناحي طائر إذا كان قلقا دهشا ، كما يقال : كأنه على قرن أعفر ، ويقال : نحن على جناح سفر ؛ أي : نريد السفر ، وفلان [ ص: 213 ] في جناح فلان ؛ أي : في ذراه وكنفه ، وأما قول الطرماحيبل بمعصور جناحي ضئيلة أفاويق منها هلة ونقوع
فإنه يريد بالجناحين الشفتين ، ويقال : أراد بهما جناحي اللهاة والحلق . وجناحا العسكر : جانباه . وجناحا الوادي : مجريان عن يمينه وشماله . وجناح الرحى : ناعورها . وجناحا النصل : شفرتاه . وجناح الشيء : نفسه ; ومنه قول عدي بن زيد : وأحور العين مربوب له غسن مقلد من جناح الدر تقصارا

وقيل : جناح الدر نظم منه يعرض . وكل شيء جعلته في نظام ، فهو جناح . والجوانح : أوائل الضلوع تحت الترائب مما يلي الصدر ، كالضلوع مما يلي الظهر ، سميت بذلك لجنوحها على القلب ، وقيل : الجوانح الضلوع القصار التي في مقدم الصدر ، والواحدة : جانحة ، وقيل : الجوانح من البعير والدابة ما وقعت عليه الكتف ، وهو من الإنسان الدئي ، وهي ما كان من قبل الظهر ، وهي ست : ثلاث عن يمينك ، وثلاث عن شمالك ; قال الأزهري : جوانح الصدر من الأضلاع المتصلة رءوسها في وسط الزور ، الواحدة : جانحة ; وفي حديث عائشة : كان وقيذ الجوانح ، هي الأضلاع مما يلي الصدر . وجنح البعير : انكسرت جوانحه من الحمل الثقيل . وجنح البعير يجنح جنوحا : انكسر أول ضلوعه مما يلي الصدر . وناقة مجتنحة الجنبين : واسعتهما . وجنحت الإبل : خفضت سوالفها في السير ، وقيل : أسرعت . ابن شميل : الاجتناح في الناقة كأن مؤخرها يسند إلى مقدمها من شدة اندفاعها بحفزها رجليها إلى صدرها ; وقال شمر : اجتنحت الناقة في سيرها إذا أسرعت ; وأنشد : من كل ورقاء لها دف قرح إذا تبادرن الطريق تجتنح
وقال أبو عبيدة : المجتنح من الخيل الذي يكون حضره واحدا لأحد شقيه يجتنح عليه ؛ أي : يعتمده في حضره ; والناقة الباركة إذا مالت على أحد شقيها ، يقال : جنحت ; قال ذو الرمة : إذا مال فوق الرحل أحييت نفسه بذكراك والعيس المراسيل جنح  وجنحت السفينة تجنح جنوحا : انتهت إلى الماء القليل فلزقت بالأرض فلم تمض . واجتنح الرجل في مقعده على رحله إذا انكب على يديه كالمتكئ على يد واحدة . الأزهري : الرجل يجنح إذا أقبل على الشيء يعمله بيديه ، وقد حنى عليه صدره ; وقال لبيد : جنوح الهالكي على يديه مكبا يجتلي نقب النصال
وروى أبو صالح السمان عن أبي هريرة أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أمر بالتجنح في الصلاة ، فشكا ناس إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - الضعفة فأمرهم أن يستعينوا بالركب ; وفي رواية : شكا أصحاب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - الاعتماد في السجود فرخص لهم أن يستعينوا بمرافقهم على ركبهم . قال شمر : التجنح والاجتناح كأنه الاعتماد في السجود على الكفين ، والادعام على الراحتين ، وترك الافتراش للذراعين ; قال ابن الأثير : هو أن يرفع ساعديه في السجود عن الأرض ولا يفترشهما ، ويجافيهما عن جانبيه ، ويعتمد على كفيه فيصيران له مثل جناحي الطائر ; قال ابن شميل : جنح الرجل على مرفقيه إذا اعتمد عليهما ، وقد وضعهما بالأرض أو على الوسادة يجنح جنوحا وجنحا . والمجنحة : قطعة أدم تطرح على مقدم الرحل يجتنح الراكب عليها . والجناح - بالضم - : الميل إلى الإثم ، وقيل : هو الإثم عامة . والجناح : ما تحمل من الهم والأذى ; أنشد ابن الأعرابي : ولاقيت من جمل وأسباب حبها جناح الذي لاقيت من تربها قبل
قال : وأصل ذلك من الجناح الذي هو الإثم . وقال أبو الهيثم في قوله - عز وجل - : ولا جناح عليكم فيما عرضتم به ; الجناح : الجناية والجرم ; وأنشد قول ابن حلزة : أعلينا جناح كندة أن يغ نم غازيهم ومنا الجزاء **وصف كندة بأنهم غزوكم فقتلوكم وتحملوننا جزاء فعلهم ؛ أي : عقاب فعلهم . والجزاء يكون ثوابا وعقابا ; وقيل في قوله : لا جناح عليكم ؛ أي : لا إثم عليكم ولا تضييق . وفي حديث ابن عباس في مال اليتيم : إني لأجنح أن آكل منه ؛ أي : أرى الأكل منه جناحا ، وهو الإثم ; قال ابن الأثير : وقد تكرر الجناح في الحديث ، فأين ورد فمعناه الإثم والميل . ويقال : أنا إليك بجناح ؛ أي : متشوق ، كذا حكي - بضم الجيم - وأنشد : يا لهف هند بعد أسرة واهب ذهبوا وكنت إليهم بجناح
بالضم ؛ أي : متشوقا . وجنح الرجل يجنح جنوحا : أعطى بيده . ابن شميل : جنح الرجل إلى الحرورية ، وجنح لهم إذا تابعهم وخضع لهم . وجناح : اسم رجل ، واسم ذئب ; قال : ما راعني إلا جناح هابطا على البيوت قوطه العلابطا
وجناح : اسم رجل . وجناح : اسم خباء من أخبيتهم ; قال : عهدي بجناح إذا ما اهتزا وأذرت الريح ترابا نزا  أن سوف تمضيه وما ارمأزا  وتمضيه : تمضي عليه .


--------------

5.حكم رسول الله صلى الله عليه وسلم في الخلع

الخلع 

حكم رسول الله صلى الله عليه وسلم فِي الخلع
في صحيح البخاري عن ابن عباس  أن امرأة ثابت بن قيس بن شماس أتت النبي - صلى الله عليه وسلم - فقالت يا رسول الله ، ثابت بن قيس ، ما أعيب عليه فِي خلق ولا دين ، ولكني أكره الكفر فِي الإسلام ، فقال رسول الله - صلى الله تعالى عليه وسلم - " تردين عليه حديقته ؟ " قالت : نعم . قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - " اقبل الحديقة وطلقها تطليقة واحدة  ، وفي سنن النسائي عن الربيع بنت معوذ  أن ثابت بن قيس بن شماس ضرب امرأته فكسر يدها - وهي جميلة بنت عبد الله بن أبي سلول - فأتى أخوها يشتكيه إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فأرسل إليه فقال : " خذ الذي لها عليك وخل سبيلها " ، قال : نعم . فأمرها رسول الله - صلى الله تعالى عليه وسلم - أن تتربص حيضة واحدة ، وتلحق بأهلها  .
وفي سنن أبي داود عن ابن عباس  أن امرأة ثابت بن قيس بن شماس اختلعت من زوجها ، فأمرها النبي - صلى الله عليه وسلم - أن تعتد بحيضة  ، وقال : حسن غريب . وفي سنن الدارقطني فِي هذه القصة : فقال النبي - صلى الله تعالى عليه وسلمأتردين عليه حديقته التي أعطاك ؟ " قالت : نعم ، وزيادة . فقال النبي - صلى الله تعالى عليه وسلم - : " أما الزيادة فلا ، ولكن حديقته " ، قالت : نعم . فأخذ ماله ، وخلى سبيلها . فلما بلغ ذلك ثابت بن قيس قال : قد قبلت قضاء رسول الله - صلى الله تعالى عليه وسلم  - قال الدارقطني : إسناده صحيح . (الجزء رقم : 3، الصفحة رقم: 203)
فتضمن هذا الحكم النبوي عدة أحكام ، أحدها : جواز الخلع كما دل عليه القرآن قال تعالى : { وَلاَ يَحِلُّ لَكُمْ أَنْ تَأْخُذُوا مِمَّا آتَيْتُمُوهُنَّ شَيْئًا إِلا أَنْ يَخَافَا أَلا يُقِيمَا حُدُودَ اللَّهِ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلا يُقِيمَا حُدُودَ اللَّهِ فَلا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا فِيمَا افْتَدَتْ بِهِ } ومنع الخلع طائفة شاذة من الناس ، خالفت النص والإجماع ، وفي الآية دليل على جوازه مطلقًا بإذن السلطان وغيره ، ومنعه طائفة بدون إذنه ، والأئمة الأربعة ، والجمهور : على خلافه ، وفي الآية دليل على حصول البينونة . لأنه سبحانه وتعالى سماه " فدية " ولو كان رجعيًا - كما قال بعض الناس - لم يحصل للمرأة الافتداء من الزوج بما بذلته له . ودل قوله سبحانه وتعالى{فَلا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا فِيمَا افْتَدَتْ بِهِ  }على جوازه بما قل أو كثر ، وأن له أن يأخذ منها أكثر مما أعطاها .
وقد ذكر عبد الرازق عن معمر عن عبد الله بن محمد بن عقيل : أن الربيع بنت معوذ بن عفراء حدثته : أنها اختلعت من زوجها بكل شيء تملكه ، فخوصم في ذلك إلى عثمان بن عفان - رضي الله تعالى عنه - فأجازه ، وأمره أن يأخذ عقاص رأسها فما دونه .
وذكر أيضًا عن ابن جريج عن موسى بن عقبة عن نافع أن ابن عمر جائته مولاة لامرأته اختلعت من كل شيء لها ، وكل ثوب لها حتى نقبتها . ورفعت إلى عمر بن الخطاب - رضي الله تعالى عنه - امرأة نشزت عن زوجها فقال : " اخلعها ولو من قرطها " ذكره حماد بن سلمة عن أيوب عن كثير بن أبي كثير عنه . وذكر عبد الرازق عن عمر عن ليث عن الحكم بن عتبة عن علي بن أبي طالب - رضي الله تعالى عنه - " لا يأخذ منها فوق ما أعطاها " .
وقال طاوس : " لا يحل أن يأخذ منها أكثر مما أعطاها " وقال عطاء : " إن أخذ زيادة على صداقها فالزيادة مردودة إليها " وقال الزهري : " لا يحل له أن يأخذ منها أكثر مما أعطاها " وقال ميمون بن مهران : " إن أخذ منها أكثر مما أعطاها لم يسرح بإحسان " وقال الأوزاعي : " كانت القضاة لا تجيز أن يأخذ منها شيئًا إلا ما ساق إليها " . .
والذين جوزوه : احتجوا بظاهر القرآن وآثار الصحابة ، والذين منعوه : احتجوا بحديث أبي الزبير { أن ثابت بن قيس بن شماس لما أراد خلع امرأته . قال النبي - صلى الله تعالى عليه وسلم - " أتردين عليه حديقته ؟ " قالت : نعم ، وزيادة ، فقال النبي - صلى الله تعالى عليه وسلم - : " أما الزيادة فلا  } قال الدارقطني : سمعه أبو الزبير من غير واحد وإسناده صحيح . قالوا : والآثار من الصحابة مختلفة . فمنهم من: روي عنه تحريم الزيادة ، ، ومنهم من روي عنه إباحتها ، ومنهم من روي عنه كراهتها .
كما روي عن وكيع عن أبي حنيفة عن عمار بن عمران الهمداني عن أبيه عن علي " أنه كره أن يأخذ منها أكثر مما أعطاها " والإمام أحمد أخذ بهذا القول ، ونص على الكراهة . وأبو بكر من أصحابه حرم الزيادة (الجزء رقم : 3، الصفحة رقم: 204(
وقال : ترد عليها . . وقد ذكر عبد الرازق عن ابن جريج قال : قال لي عطاء :  {أتت امرأة رسول الله - صلى الله تعال عليه وسلم - فقالت يا رسول الله ، إني أبغض زوجي ، وأحب فراقه قال : " أفتردين عليه حديقته التي أصدقك ؟ " قالت : نعم وزيادة من مالي . فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : " أما الزيادة من مالك فلا ، ولكن الحديقة " قالت : نعم ، فقضى بذلك على الزوج}( وهذا - وإن كان مرسلاً - فحديث أبي الزبير مقو له ، وقد رواه ابن جريج عنهما . . . ا هـ  .